التخطي إلى المحتوى
حالاً || الأهلي الذي لا تغيب شمسه
  • الريـاضـة
  • منوعـات
الأهلي الذي لا تغيب شمسه

الأهلي

صالح أبو مسلم

في مباراة تاريخية وحضارية علي ستاد الجوهرة بجدة، تمكن النادي الأهلي المصري بطل إفريقيا من الفوز بجدارة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، علي نادي اتحاد جدة رغم نجومه الدوليين الكبار، فقد ظهرت المباراة بجماهيرها وتنظيمها الرائع وتحكيمها العادل في جو يشبه أجواء مباريات المونديال، ومن تلك المظاهر الجميلة والرائعة حضور الجماهير الغفيرة من كلا الناديين حيث بلغت جماهير الأهلي أكثر من ثلاثين ألف، ما جعل الأهلي يطمئن بجماهيره.

وقد تمكن نادي القرن بنجومه الكبار من السيطرة والاستحواذ علي مجريات المباراة التي جاءت سريعة منذ بدايتها، بسبب قوة الخصم، وبرغم الفوز التاريخي للأهلي في أول مشواره بالبطولة ضاعت العديد من الفرص التي كانت ستؤدي إلي زيادة الغلة التهديفية، بدأ الدولي التونسي علي معلول بتسجيل الهدف الأول من ضربة جزاء، ثم جاء الهدف الثاني الرائع من الزاوية البعيدة في الدقيقة التاسعة والخمسين عن طريق حسين الشحات، ثم جاء دور اللاعب إمام عاشور الذي أحرز الهدف الثالث بعد استلامه تمريرة رائعة من اللاعب محمود كهربا، وفي الدقائق الأخيرة وبعد طرد مهاجم الأهلي أنتوني موديست، تمكن اللاعب الدولي وصاحب الكرة الذهبية كريم بنزيما من إحراز هدف ناديه الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وبعد إضاعته لضربة جزاء بالشوط الأول من المباراة.

وبتلك المباراة، يكون النادي الأهلي المصري بالفعل لا تظهر قوته وتاريخه العريق إلا في المباريات الكبيرة ومع كبار الأندية على مستوى العالم، بل وكأن بطولة كأس العالم للأندية أصبحت ومنذ انطلاقها واعتمادها بالفيفا لا يمكن أن تخلو من النادي الأهلي صاحب المشاركات المستمرة بالبطولة ما يعطي البطولة جمالاً وجاذبية، بسبب طموحه وقوة لاعبيه ومساندة جماهيره العريقة، ليصبح الأهلي النادي الذي لا تغيب شمسه، لما لا ورجاله على قدر المسئولية، فمحمد الشناوي كان حائط الصد المنيع لناديه بعد تمكنه من التصدي للعديد من الفرص الخطيرة لأبرز لاعبي اتحاد جدة، وتصديه لضربة جزاء من اللاعب الدولي كريم بنزيما، إضافة إلى الجبهة اليمنى القوية التي أرهقت لاعبي اتحاد جدة السعودي بقيادة بيرسي تاو ومعه محمد هاني، وأيضا الجبهة اليسرى بقيادة علي معلول وحسين الشحات، وكل اللاعبين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *