التخطي إلى المحتوى
حالاً || علاج سريع للزكام

أسرع وسيلة لتخفيف أعراض الزكام هي استخدام الأدوية الدون وصفة طبية، حيث تقوم هذه الأدوية بتخفيف الأعراض بفاعلية وسرعة. يتعين تجنب استخدام المضادات الحيوية خلال فترة الزكام، نظرًا لأن غالبية حالات الزكام ناتجة عن عدوى فيروسية وليست بكتيرية.

علاج سريع للزكام: نصائح لتخفيف الأعراض - اكتشف

من بين الأدوية الدون وصفة طبية التي تُستخدم لتخفيف أعراض الزكام:

  1. مسكنات الألم: تُوصف مسكنات الألم للتخفيف من الصداع والألم والحرارة الناتجة عن الزكام. يُعد دواء الباراسيتامول من بين الأدوية الشهيرة ويُعطى بجرعة معينة للبالغين والأطفال.
  2. الأيبوبروفين: يُستخدم لتقليل الألم والصداع المرافق للزكام، ويُوصى باستشارة الطبيب قبل استخدامه.
  3. مزيلات الاحتقان: تُعد هذه الأدوية من الحلول الفعّالة للتخلص من احتقان الأنف. يُنصح باستشارة الطبيب لتحديد الجرعة الملائمة وتجنب استخدامها لفترات طويلة.

معظم هذه الأدوية توفر تخفيفًا سريعًا للأعراض، ويُشدد على أهمية احترام الجرعات الموصى بها. يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الأدوية، خاصةً للفئات الخاصة مثل الحوامل والأفراد الذين يعانون من حالات معينة كالربو.

تظل فترة السعال المصاحب للزكام قد تمتد إلى عشرة أيام قبل أن يتلاشى، ولذلك يعد استخدام الأدوية المضادة للسعال خيارًا مفيدًا لتسريع عملية التعافي. يُنصح بالتحدث مع الطبيب قبل بدء استخدام هذه الأدوية للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية تستوجب توخي الحذر. هناك العديد من الأنواع المختلفة من الأدوية المضادة للسعال.

تتفاوت الأدوية المستخدمة لعلاج السعال حسب نوعه، ويتطلب الأمر قراءة النشرة الدوائية المرفقة مع الدواء للتحقق من الجرعة المناسبة حسب العمر. من بين هذه الأدوية:

  1. مضادات السعال (Antitussive): تستخدم للتخفيف من الكحة الجافة المصاحبة للزكام، وتحتوي عادة على المادة الفعّالة ديكستروميثورفان.
  2. المقشعات (Expectorants): تستخدم لتخفيف الكحة المصاحبة للبلغم، ويعتبر دواء الغايفينيسين الخيار المعتمد لهذا الغرض.

على الرغم من أن الأدوية المشددة المذكورة تعد خيارًا فعّالًا لتخفيف أعراض الزكام بسرعة، يُشدد على أن الزكام غالبًا ما يكون خفيفًا ولا يستدعي القلق. في حال عدم تناول الأدوية، غالبًا ما تتلاشى أعراض الزكام في غضون أيام قليلة من الإصابة، خاصة إذا لم يكن الزكام مصحوبًا بأعراض خطيرة مثل ارتفاع درجة الحرارة أو صعوبة التنفس. توجد أيضًا بعض الإجراءات المنزلية الفعّالة لتخفيف أعراض الزكام بسرعة، منها شرب العسل، والغرغرة بالماء والملح، وتناول الأعشاب الدافئة كشاي الزنجبيل والبابونج، إضافة إلى استنشاق محلول ملحي لتخفيف احتقان الأنف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *