التخطي إلى المحتوى
حالاً أرملة الاعلامي المصري وائل الإبراشي تعلن عن نجاتها بأعجوبة من محاولة قتل.. صدمة!!

عدن – كتبت هبة الوهالي – أعلنت سحر الإبراشي، أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، تعرضها لمحاولة اعتداء من إحدى السيدات باستخدام سلاح أبيض في منطقة 6 أكتوبر، وأكدت نجاتها من الموت بأعجوبة.

وتندرج محاولة الاعتداء في إطار محاولة القتل للإبراشي، وقالت في حديثها لـ”القاهرة 24″، إنها نجت من الموت بأعجوبة، وتوجهت إثر ذلك إلى قسم شرطة “أكتوبر” وحرّرت محضرا ضد السيّدة التي حاولت قتلها.

وكانت القناة الرسمية للإعلامي وائل الإبراشي، نشرت في وقت سابق مقطع صوتي للراحل، قبل أيام من وفاته، ظهر فيه وهو يؤكد مروره بتجربة قاسية ومريرة مع المرض، بعد أن إصابته بفيروس كورونا، إذ أكد أن ابتعاده عن الجمهور يؤلمه أكثر من آلام المرض.

يُشار إلى أنه في يناير 2022 تقدّم المحامي المصري سمير صبري، وكيلا عن أرملة الإعلامي وائل الإبراشي، ببلاغ للنائب العام، ضد طبيب متهم بالتسبب في وفاة الإعلامي، عبر أقراص مجهولة.

من جهتها، كشفت عاملة النظافة في منزل الإعلامي الراحل الإبراشي، إلهام عبد ربه، خلال فترة إصابته بفيروس كورونا، أنها فوجئت بوجود كمية هائلة من أعقاب السجائر داخل غرفة نومه.

بدوره قال شريف عباس، الطبيب المعالج للراحل الإبراشي إنه طلب التحقيق أمام النقابة في تصريحات الدكتور خالد منتصر التي اتهمه فيها بالتسبب في الإهمال الطبي.

وأضاف عباس في حوار لموقع “صدى البلد” المصري أنه طلب من نقابة الأطباء التحقيق معه في التصريحات التي أطلقها الدكتور خالد منتصر، موضحا أنه تقدم بشكوى رسمية ضده بلجنة آداب المهنة نتيجة التصريحات التي أدلى بها.

تجدر الإشارة إلى أن آخر ظهور للإعلامي وائل الإبراشي كان مع الإعلامي يوسف الحسيني، والذي تحدث خلاله عن حالته الصحية، في حين أن المرة الأخيرة التي ظهر فيها على شاشة برنامجه “التاسعة”،

بالحلقة التي عرضت بتاريخ 24 ديسمبر عام 2021، حيث ظهرت الإعلامية نجوى إبراهيم، وحسام الدين حسين، وهما يقدمان البرنامج عوضا عن الإعلامي المصاب آنذاك،

ولكن بعد قليل من وقت الحلقة طلب الثنائي أن يتحدثا إلى الإبراشي عبر الهاتف من أجل الاطمئنان على حالته الصحية بعد المسحة، حيث دخل الإبراشي هاتفيا مع الثنائي وحياهما بطريقته المعتادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *