التخطي إلى المحتوى
حالاً || خطف وضرب سفن.. ماذا يحدث في البحر الأحمر؟

شهدت الساعات الأربع والعشرين الماضية في البحر الأحمر ارتفاعًا في عمليات الهجمات المستهدفة للسفن التجارية التي تعبر هذا الممر المائي الاستراتيجي في العالم.

 

اختطاف السفن في البحر الأحمر

 في أحدث هجوم، أعلنت قوة مكافحة القرصنة في الصومال التابعة للاتحاد الأوروبي يوم الجمعة أن سفينة تابعة للبحرية الإسبانية تتجه بأقصى سرعة نحو سفينة تجارية محتملة اختطافها من قبل قراصنة. وذكرت القوة في بيانها أن السفينة الإسبانية “فيكتوريا”، التابعة لعملية “أتلانتا” التي تشرف عليها البحرية الإسبانية، تتقدم بسرعة نحو السفينة المشتبه بأنها تعرضت للاختطاف، بهدف الحصول على مزيد من المعلومات وتقييم الإجراءات المستقبلية المطلوبة.

 

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد ضابط أمن سفينة بتقديم تقرير للهيئة البريطانية لعمليات التجارة البحرية، ذكر فيه أنه يعتقد أن الطاقم لم يعد يسيطر على السفينة المتجهة حاليًا نحو الصومال. 

وتشير بيانات قاعدة بيانات الشحن العامة “إيكواسيز” إلى أن السفينة التي تحمل العلم المالطي يتم تشغيلها بواسطة شركة بلغارية. إذا تأكد هذا الأمر، فسيكون هذا هجومًا أولًا يشارك فيه قراصنة صوماليون منذ سنوات.

 

الحوثيون في البحر الاحمر

وفي سياق متصل، شنت جماعة الحوثي في اليمن هجمات استهدفت سفينتين ترفعان علم ليبيريا في مضيق باب المندب في وقت سابق يوم الجمعة. 

وذكر مسؤول دفاعي أمريكي أن قذيفة يُعتقد أنها طائرة مسيرة أصابت إحدى السفينتين، وهي سفينة “إم.إس.سي بالاتيوم 3” التابعة لشركة سويسرية، مما أدى إلى اندلاع حريق دون وقوع إصابات. وأضاف المسؤول أن صاروخين باليستيين أطلقا في الهجوم الثاني، أصاب أحدهما سفينة أخرى، مما أدى إلى اندلاع حريق تعمل الطاقم على إخماده.

 وأفادت شركة “هاباج لويد” المالكة للسفينة المستهدفة أنها تعرضتعناصر البحرية الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب تعمل على مراقبة الوضع وتقديم المساعدة في حالات الهجمات القرصنة.

 قد تشمل هذه المساعدة تقديم الدعم اللوجستي والمعلومات وتنسيق الجهود الدولية لمكافحة القرصنة، كما يتم تنسيق جهود مكافحة القرصنة مع السلطات المحلية والدولية المعنية لضمان سلامة الممر المائي وحماية السفن التجارية.

 

هجمات الحوثيون

  • 15 ديسمبر: قال مسؤول دفاعي أمريكي إن مقذوف اأطلق من منطقة باليمن يسيطر عليها الحوثيون أصاب سفينة الجسرة المملوكة لشركة ألمانية والتي ترفع علم ليبيريا، مما أدى إلى نشوب حريق دون وقوع إصابات.
  • 15 ديسمبر: ميرسك تنفي مزاعم حركة الحوثي بأنها نفذت عملية عسكرية بطائرة مسيرة على سفينة تابعة لشركة ميرسك تبحر باتجاه إسرائيل، لكنها تقول إن الناقلة استُهدفت بصاروخ. وقالت مصادر ملاحية يوم الخميس إن سفن شركة ميرسك تانكرز لديها خيار تغيير مسارها عبر رأس الرجاء الصالح بسبب تدهور الوضع الأمني في البحر الأحمر.
  • 12 ديسمبر: قال المتحدث باسم الحوثيين إنالجماعة استهدفت الناقلة التجارية النرويجية ستريندا. وقال مسؤول أميركي لرويترز إن الهجوم وقع على بعد نحو 111 كيلومترا شمالي مضيق باب المندب في نحو الساعة 2100 بتوقيت جرينتش.
  • 9 ديسمبر: حذر الحوثيون أنهم سيستهدفون جميع السفن المتجهة إلى إسرائيل بغض النظر عن جنسيتها، وحذروا جميع شركات الشحن العالمية من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية.
  • 3 ديسمبر: قال الجيش الأميركي إن ثلاث سفن تجارية تعرضت لهجوم في المياه الدولية في جنوب البحر الأحمر، وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على سفينتين إسرائيليتين في المنطقة.
    19 نوفمبر: قالت إسرائيل إن الحوثيين استولوا على سفينة شحن مملوكة لبريطانيا وتديرها اليابان في جنوب البحر الأحمر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *